وهران: الرسامة مريم تعرض مجموعتها الجديدة تحت عنوان “شعاع الربيع”

وهران: الرسامة مريم تعرض مجموعتها الجديدة تحت عنوان “شعاع الربيع”

تقدم الفنانة التشكيلية غلاي مريم في معرضها المقام بوهران تحت عنوان “شعاع الربيع” مجموعة جديدة من اللوحات التشكيلية بتصميم مبتكر وبلمسات من الورق الذهبي تنم عن رؤية إبداعية متطورة.

و يتضمن هذا المعرض الذي افتتح سهرة الجمعة بالرواق الفني بالمركز التجاري والترفيه بالسانية 20 لوحة فنية مصممة بتقنية الألوان المائية على الورق (أكوارال) تشع بأريج الورود وجمال المناظر الطبيعة في موسم تتجدد فيه الحياة.

و تتناول هذه اللوحات مواضيع مستوحاة من الطبيعة على غرار باقات من الزهور والمناظر البحرية والبرية و الأشجار والطيور وغيرها مما يجود به فصل الربيع مع التركيز على استعمال ألوان شفافة تضفي الحيوية على اللوحة وتعكس المهارة الفنية للرسامة في التعامل مع الألوان.

و استعملت الرسامة غلاي في هذه التشكيلة تقنية الورق الذهبي في أجزاء من اللوحة لإبراز عمق اللوحة و إضاءة خلفيتها مما يعطى للعمل الفني لمعان, حيث قالت في هذا الشأن: “لأول مرة أدخلت هذه التقنية العصرية في اللوحات المائية التي تستخدم غالبا في الجدران واللوحات الزيتية والاكريليك”.

و يكمن الجديد في هذه الأعمال الفنية المعروضة أن إطار اللوحة بدون زجاج مما يضفي على لوحة اشراقة مميزة مع العلم أن لوحات (أكوارال) معروفة بالزجاج أي (البرواز) على حد تعبير ذات الرسامة التي تعد أيضا منشطة ثقافية في دار الثقافة “زدور إبراهيم لقاسم” بوهران.

كما يحتوي هذا المعرض الذي يتواصل إلى غاية 7 مايو القادم على ثلاث مجموعات فنية من الصناعة التقليدية مصنوعة من الخشب والطين معتمدة أيضا في تصميمها على الألوان المائية (أكورال).

و سبق للرسامة المتخرجة من المدرسة الجهوية للفنون الجميلة بوهران في 2011 في تخصص رسم زيتي أن شاركت في عدة معارض جماعية لا سيما بالخارج على غرار مصر وتونس وتركيا وفرنسا وألمانيا.

كما تطمح مريم غلاي التي كانت تدرس رسم بستنة بمركز التكوين المهني بحاسي بونيف وسبق لها أن كانت مكونة فنية بغرفة الصناعة التقليدية والحرف لوهران أن تسير على درب التميز لإبراز أعمالها وذلك من خلال تنظيم معارض فردية.

Partagez sur :

Source : بيت الجزئر الثقافي

Voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.