عائدات مسرحية “بوستيشة” تمنح لأطفال مرضى السرطان

عائدات مسرحية “بوستيشة” تمنح لأطفال مرضى السرطان

كشف المخرج المسرحي أحمد رزاق أن مسرحية “بوستيشة “التي ستعرض أيام 8 و9 و10 جانفي الجاري، بالمسرح الوطني، أن عائداتها ستمنح لأطفال مرضى السرطان .

قال أحمد رزاق في ندوة صحفية نشطها بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي، اليوم الأربعاء، أن مسرحية “بوستيشة” هي عمل فني تطوعي، يشارك فيها 150 فنان من مسرحيين، موسيقيين، كوريغرافيين وسينوغرافيين من 50 ولاية، وشرع في تجسيدها بعد أن كتب النص، ثم وضع طلبا في صفحته على الفايسبوك، طلب من أصدقائه الفنانين المشاركة في هذا العمل المسرحي مجانا، وهي مبادرة قال عنها أحمد رزاق أنها لقيت استحسانا من طرف العديد من الفنانين.

وأوضح أحمد رزاق أن ميزة هذا العرض المسرحي تكمن في أن الفنانين المشاركين فيها ينتمون إلى تخصصات فنية متعددة وأيضا إلى أجيال مختلفة .

وأضاف:” ومن أجل تجسيد مسرحية بوستيشة  رافقتنا  عديد المؤسسات الثقافية كالمسرح الوطني الجزائري ،الديوان الوطني للثقافة والإعلام ،المسرح الجهوي مستغانم ، المسرح الجهوي بسكرة وسوق أهراس وسعيدة ووهران وأم البواقي ، والمسرح الجهوي عنابة والجلفة ومعسكر ، قالمة والعلمة “.

وبخصوص نوعية هذا العرض المسرحي أشار المتحدث ذاته، إلى أنه عرض مفتوح على التغيير والإضافة، فالمسرحية حين ستعرض لأول مرة يوم 8 جانفي ستضاف لها تغييرات أخرى وبالتالي سيكون العرض مختلفا يوم 9 جانفي ويوم 10 جانفي الجاري.

من جهته اعتبر مدير المسرح الوطني محمد يحياوي أن مسرحية “بوستيشة ” هو مشروع متكامل بين عديد الفنانين والمؤسسات الثقافية، وأكد أن اختيار تاريخ  8،9، 10 جانفي الجاري لعرضه يتزامن والاحتفال بمناسبة تأميم المسرح الوطني واليوم واحتفالا باليوم الوطني للمسرح.

للإشارة، تدور أحداث مسرحية “بوستيشة ” في ساحة عمومية لحي من أحياء المدينة أين يتسبب شخص في كسر إنارة الحي، ويتطور هذا المشكل البسيط ويتحول إلى مسألة معقدة يصيب جميع السكان بعدوى الكراهية وينتقل الخصام من مجموعة أفراد إلى خصام عائلات، ويتأزم الوضع ليخلق مشكلا جهويا ليصيب الوطن كله بسبب كسر مصباح صغير.

Partagez sur :

Voir aussi

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.